آراء / تقارير

26 حزيران 2020, 16:00
Arab Economic News
إقتصاد اليوم

1- لاغارد: ربما تجاوزنا الأسوأ..
تعتقد رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد أن العالم قد يتخطى أسوأ أزمة فيروس "كورونا"، لكنها قالت إن العودة إلى الوضع الراهن غير مرجحة.
وقالت لاغارد، خلال قمة نورثرن لايت على الإنترنت اليوم، "هذا التعافي سيكون غير مكتمل وقد يكون تحويليًا"، مضيفة "من المحتمل أن تنخفض التجارة بشكل كبير ... نحن بحاجة إلى أن نكون منتبهين للغاية لأولئك الأكثر ضعفا".

2- "واير كارد" يضيف المليار لصناديق التحوط
حققت صناديق التحوط الأميركية والبريطانية أرباح تزيد عن مليار يورو (1.12 مليار دولار) خلال الأسبوع الماضي، بعد رهانهم ضد سهم شركة المدفوعات الألمانية "واير كارد". ومنذ الكشف عن الفضيحة المحاسبية، أصبحت "واير كارد" واحدة من أكبر مستهدفات البيع على المكشوف، أي اقتراض المستثمرين للأسهم وبيعها، مع التطلع لشرائها لاحقًا بسعر أقل وتحقيق ربح.
وحقق صندوق التحوط "تي سي آي فاند مانجمنت" ربحًا قدره 193 مليون يورو (216.8 مليون دولار) في أسبوع فقط نتيجة الرهان ضد أسهم الشركة، وفقًا لبيانات "بريك آوت بوينت"، وجنى "سلات باث كابيتال" الذي عزز رهانه السلبي على السهم هذا الأسبوع نحو 220 مليون يورو (247.13 مليون دولار). وأوضحت "بريك آوت بوينت" أن أعلى 8 صناديق في البيع على المكشوف جنت 1.1 مليار يورو (1.24 مليار دولار) خلال الأسبوع الماضي.

3- KLM تستغيث.. فكم بلغ الدعم؟
وافق مجلس إدارة شركة النقل الجوي الفرنسية الهولندية KLM على تمويل الشركة الهولندية بمبلغ إجمالي قدره 3.4 مليار يورو بدعم من أمستردام.
وقالت الشركة في بيان "هذا التمويل سيسمح لشركة KLM بالتغلب على أزمة Covid-19 الحالية والاستعداد للمستقبل". بالإضافة إلى دعم الحكومة الهولندية للشركة، على شكل قروض، بالإضافة إلى الدعم الذي منحته الدولة الفرنسية لشركة Air France بمبلغ إجمالي قدره 7 مليار يورو تم الإعلان عنه في 7 أيار/مايو لضمان البقاء. وحتى نهاية نيسان/أبريل، وعدت لاهاي بمساعدة KLM بمبلغ يتراوح بين 2 و 4 مليار يورو.

4- أضرار جسيمة للتجارة العالمية
سجلت التجارة العالمية تراجعًا قياسيًا خلال ذروة حالات الإغلاق التي فرضت للحد من انتشار فيروس "كورونا"، إذ تراجعت بأكثر من 12% خلال نيسان/أبريل فقط. ووفقًا لـ "بلومبرغ"، ذكر المكتب الهولندي لتحليل السياسات الاقتصادية "سي بي بي" فإن التجارة تراجعت 16% على أساس سنوي، مع إغلاق المصانع والمطارات والمكاتب والسفر الدولي.
وأشارت منظمة التجارة العالمية هذا الأسبوع إلى احتمال تجنب السيناريو الأسوأ الذي توقع تراجع التجارة العالمية 32% هذا العام، أما السيناريو المتفائل فلا يزال يتوقع انخفاضها بنحو 13%. كما تتوقع المنظمة ارتداد التجارة العالمية بما يتراوح بين 5 إلى 20% خلال 2020، ولكن ذلك يتوقف على ما إذا كانت ستظهر موجة ثانية من العدوى بالفيروس.

5- حركة الأسواق
- النفط:
ارتفعت العقود الآجلة لخام "برنت" القياسي تسليم آب/أغسطس بنحو 1.5% إلى 41.66 دولارا، كما صعدت العقود الآجلة لخام "نايمكس" الأميركي تسليم آب/أغسطس بنسبة 1.4% عند 39.26 دولارا.
- الذهب: استقرت العقود الآجلة للذهب تسليم آب/أغسطس عند 1769.50 دولارا. وعلى الجانب الآخر، تراجع سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنحو 0.1% إلى 1761.51 دولارا.
- الدولار: انخفض المؤشر الرئيسي للدولار، الذي يتبع أداء العملة الخضراء أمام ست عملات رئيسية، بنحو 0.1% ليسجل 97.329.
- خسائر "نايكي": أعلنت الشركة عن خسائر صافية بقيمة 790 مليون دولار، مقابل أرباح بقيمة 989 مليون دولار في الفترة نفسها من العام الماضي، خلال الربع المنتهي في 31 أيار/مايو.