EXCLUSIVE

16 حزيران 2020, 14:26
Arab Economic News
البنك الدولي ينفي "الانهيار" وAEN يتمنى..

صدر عن البنك الدولي نفي لما "تداولته بعض المواقع الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي أخيراً والذي نُسِب إلى البنك الدولي "تنبّؤ بانهيار لبنان"، وينفي البنك الدولي هذا الخبر الذي لا أساس له، ويؤكد أنه لا يُصدر مثل هذه التوقعات وأن رصده وتحليله وبياناته الاقتصادية حول لبنان منشورة على موقعه الإلكتروني الخاص بلبنان.

لقد كان البنك الدولي شريكاً طويل الأمد للبنان وللشعب اللبناني، ويكرّر التزامه بدعم جهود لبنان في مواجهة التحديات الاجتماعية والمالية والاقتصادية التي تواجهه".

ويهم موقع Arab Economic News التوضيح بانه لم ينسب الموقف الى "بيان" للبنك الدولي، بل "مسودة يتمّ تداولها حاليا في واشنطن، وفيها خلاصة موقف البنك من لبنان بعد إتصالات بين مسؤوليه والدوائر الأميركية العاملة على خط العقوبات"، علما ان الخبر اورد بحرفيته الآتي: ولم يعرف بعد ما اذا كان البنك الدولي سيورد هذا التحذير ضمن تقرير جديد له أو سيبقيه داخل دائرة المناخات التي ستقود موقفه من لبنان نتيجة الطارئ من العوامل السياسية والاقتصادية والمالية". 

في أي حال، فان هذه الأجواء ليست غريبة عما تترجمه الوقائع الميدانية، وفي مقدمها العقوبات الأميركية المباشرة على لبنان (عبر "حزب الله") وغير المباشرة (عبر "قانون قيصر)، وهي تنعكس على الوضع الاقتصادي في لبنان ازمات يتلمّس المواطن ثقلها وأعباءها، علما ان Arab Economic News يتمنى بان تكون تلك الاجواء غير صحيحة وغير دقيقة بما يقي لبنان شرّ الوقوع في هذا السيناريو الكارثي، لكنه حرص انطلاقا من موضوعيته، على نقل ورقة يتمّ تداولها حتى في الولايات المتحدة.