سياسة / إقليميات

20 أيار 2020, 12:31
صحيفة الشرق الاوسط خليل فليحان
ضغوط أميركية جديدة على "حزب الله"..

يُحضّر مجلس الشيوخ الأميركي لمناقشة مشروع قرار يتضمن وقف المساعدات الأميركية للحكومة اللبنانية إذا استمرت سيطرة "حزب الله" على القرار في لبنان.

وأوضحت مصادر السفارة اللبنانية في واشنطن لـ"الشرق الأوسط" "أن ليس من السهل إقرار هذا المشروع لأن أعضاء الكونغرس ليسوا صوتا واحداً كما أنه يجب أن يطرح على لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ كي توافق عليه قبل طرحه على الهيئة العامة لمناقشته والتصويت عليه. على أن يُصار إلى طرحه بعد ذلك على مجلس النواب ثم يصوّت المجلسان عليه بعد صياغته في نص واحد قبل أن يوقع عليه رئيس الجمهورية".

وأشارت المصادر إلى "أن إنجاز المشروع والتصويت عليه يستوجب وقتا نظراً إلى موقف الإدارة الذي يؤيد عادة موقف الحكومة اللبنانية وهو مبني على حقيقة أن الحزب قوي ولا يمكن إزالة سلاحه إلا بالقوة مع المخاطر المترتبة على ذلك". وتابعت "أن السفارة اللبنانية في واشنطن ترصد أي تحرّك لكسب المؤيدين لهذا المشروع. إضافة إلى أن الإدارة تعارض عادة أي مشروع يطرح من أجل إحداث انقسامات بين اللبنانيين دون أن يعني أنها مع سلاح الحزب".

وتشير إلى أن حجم المساعدات الأميركية غير العسكرية للبنان خجول وهي من نوع الدعم في مجال الاستشفاء والتربية بدعم الجامعتين الأميركية واللبنانية الأميركية LAU وفي مجال التنمية.

ومعلوم أن مثل هذا المشروع إذا أبصر النور وهذا مستبعد لن يكون الأول من نوعه والمشاريع التي أقرت بهذا الصدد كثيرة ومنها تصنيف "حزب الله" بأنه إرهابي. ومنع عناصره من فتح حسابات بالدولار وعقوبات مختلفة فرضت على آخرين.