آراء / تقارير

12 شباط 2020, 14:30
وكالات
"عوده": انخفض عدد السياح 1.4%

أشار تقرير "​بنك عوده​" الصادر عن الفترة الممتدة من 3 ولغاية 9 شباط/فبراير، الى أن عدد ​السياح في لبنان​ سجل تراجعًا سنويًا بنسبة 1.4% في عام 2019 بعد زيادة بلغت 5.8% في العام السابق، بحسب وزارة السياحة. في الواقع، سجل عدد السياح 1,936,320 في 2019، مقارنة بـ1,963,917 سائحا في 2018.

وأفاد التقرير بأن القطاع حقق أداءً إيجابياً بشكل عام في الأرباع الثلاثة الأولى من العام، لكن الربع الأخير سجل انخفاضًا سنويًا بنسبة 29.4% مقارنة بالربع المماثل من عام 2018. ويأتي هذا جنبًا إلى جنب مع الاحتجاجات الضخمة التي حصلت في الشوارع منذ منتصف ​تشرين الاول/نوفمبر 2019.

بالتفصيل، حصلت ​أوروبا​ والدول العربية على الحصة الاكبر من خلال عدد السياح بنسبة 37.2% (720,421 سائحا) و29.7% (574,352 سائحا) على التوالي. تلا ذلك سياح ​اميركا​ الذين استحوذوا على حصة نسبتها 18.8% (361.718 سائحاً). وجاء السياح من ​آسيا​ بحصة بلغت نسبتها 6.9% (134,535 سائحا)، في حين تبعهم السائحون في أوقيانوسيا بحصة 4.0% (78.160 سائحا).

تجدر الإشارة إلى أن نمو السياح سجل أداءً مختلطًا حيث جاء النمو الاكبرمن الدول العربية بنسبة 2.1% سنويًا. تلا ذلك زيادة في عدد السياح الأوروبيين بنسبة 2.0%، والسياح الأميركيين بنسبة 1.7%، في حين انخفض عدد السياح في ​إفريقيا​ وأوقيانوسيا وآسيا بنسبة 40.3% و10.8% و4.4% على التوالي.

إجمالي ​الدين العام​ بمبلغ 91.6 مليار دولار في نهاية عام 2019

أظهرت البيانات التي نشرتها وزارة المال أن الدين الإجمالي للبلاد بلغ 91.6 مليار دولار في نهاية عام 2019، بارتفاع نسبته 7.6% عن المستوى المسجل في نهاية عام 2018.

ارتفع الدين المحلي بنسبة 12.1% في نهاية عام 2018 ليصل إلى ما مجموعه 57.9 مليار دولار في نهاية عام 2019. وارتفع ​الدين الخارجي​ ل​لبنان​ بنسبة 0.8% من نهاية عام 2018 ليصل إلى نحو 33.7 مليار دولار في نهاية عام 2019.

في هذا السياق، ارتفعت ودائع القطاع العام في البنك المركزي بنسبة 8.2% من نهاية عام 2018 لتبلغ 5.4 مليار دولار في نهاية عام 2019. فيما ارتفعت ودائع القطاع العام في المصارف التجارية بنسبة 13.1% عن نهاية عام 2018 لتصل إلى 5.0 مليار دولار في نهاية عام 2019.

على هذا النحو، ارتفع صافي الدين العام، الذي يستثني ودائع القطاع العام في البنك المركزي والبنوك التجارية من إجمالي أرقام ​الديون​، بنسبة 7.3% عن نهاية عام 2018 ليصل إلى ما مجموعه 81.2 مليار دولار في نهاية عام 2019.

كما بلغ صافي الدين المحلي 47.5 مليار دولار في نهاية عام 2019 ، بزيادة 11.1% عن نهاية عام 2018. وتتجه الأنظار إلى قرار وزارة المال بشأن إعادة هيكلة الديون بما في ذلك قرار سداد سندات ​اليورو​ المستحقة في أذار/مارس.

صافي أرباح "بنك الرافدين" يصل إلى 0.4 مليون دولار في عام 2018

سجل "بنك الرفيدان" أرباحاً صافية بلغت 0.4 مليون دولار في عام 2018، ارتفاعًا من 0.1 مليون دولار في عام 2017، وفقًا لبنك بيانات للخدمات المالية. بلغ صافي دخل الفوائد من البنك 1.1 مليون دولار في عام 2018، حيث ارتفع من 0.8 مليون دولار في عام 2017. وارتفع صافي دخل الرسوم بنسبة 18.7% على أساس سنوي ليصل إلى 0.1 مليون دولار في عام 2018.

ارتفع إجمالي الدخل التشغيلي بنسبة 37.8% سنويًا من 0.9 مليون دولار في عام 2017 إلى 1.3 مليون دولار في عام 2018. وترافق ذلك مع ارتفاع سنوي بلغ 1.3% في إجمالي مصاريف التشغيل، والذي بلغ 0.8 مليون دولار في عام 2018. ومن بين هذه الفئة الأخيرة، انخفضت نفقات الموظفين بنسبة 4.2% على أساس سنوي لتصل إلى 0.5 مليون دولار في عام 2018.

وارتفعت المصروفات الإدارية والتشغيلية الأخرى بنسبة 11.8% سنوياً لتسجل 0.3 مليون دولار في عام 2018. بلغ إجمالي أصول البنك 29.2 مليون دولار في نهاية عام 2018، بانخفاض 0.4% من 29.3 مليون دولار في نهاية عام 2017.

وبلغت ودائع العملاء 2.6 مليون دولار في نهاية عام 2018، منخفضة من 16.3 مليون دولار في نهاية عام 2017. كما بلغ إجمالي حقوق المساهمين 22.1 مليون دولار في نهاية عام 2018، بزيادة عن 11.8 مليون دولار في نهاية عام 2017.

سوق الأوراق المالية: تراجع مؤشر الأسعار بنسبة 8% على اساس اسبوعي

انخفض مؤشر أسعار سوق بيروت للأوراق المالية بنسبة 7.6% على أساس أسبوعي، مدفوعًا بشكل أساسي بانخفاض حاد في أسعار أسهم "بنك لبنان والمهجر" المدرجة، والتي تراجعت بنسبة 55.7%، حيث انتقلت من 7.0 ​دولار في نهاية الأسبوع الماضي إلى 3.10 دولار في نهاية هذا الأسبوع، في حين انخفض سعر GDR من "بلوم بنك" بنسبة 6.7% إلى 2.80 دولار. أيضًا، انخفض سعر سهم "​بنك عوده​" بنسبة 2.9% إلى 1.99 دولار. في المقابل، قفز سعر إصدار شهادات الإيداع الدولية لـ"بنك عوده" بنسبة 16.0% على أساس أسبوعي ليصل إلى 2.39 دولار. فيما أغلق سعر سهم "بيمو" المدرج بنسبة 4.3% عند 1.20 دولار. بالنسبة لأسهم "سوليدر"، انخفض سعر سهم ​سوليدير​ "أ" بنسبة 0.2% إلى 8.49 دولار، في حين ارتفع سعر سهم سوليدير "ب" بنسبة 1.2% إلى 8.60 دولار.

كما تضاعف إجمالي حجم التداول في سوق بيروت للأوراق المالية على أساس أسبوعي ، حيث انتقل من 1.7 مليون دولار في الأسبوع الماضي إلى 3.4 مليون دولار هذا الأسبوع، مع ملاحظة أن أسهم سوليدير استحوذت على 88.2% من النشاط. على أساس تراكمي، وبلغ إجمالي قيمة التداول في سوق بيروت للأوراق المالية 16 مليون دولار في كانون الثاني/يناير 2020 مقارنة بـ55 مليون دولار في كانون الثاني/يناير 2019، بانخفاض قدره 70.1%. وفقًا لذلك، بلغت نسبة إجمالي المبيعات، المقاسة بقيمة التداول السنوية إلى القيمة السوقية، 2.8% في كانون الثاني/يناير 2020، بانخفاض عن 7.4% في كانون الثاني/يناير 2019.