آراء / تقارير

07 تشرين ثاني 2019, 09:25
صحيفة الشرق الاوسط سعيد الأبيض
المركزي اليمني: "اتفاق الرياض" يؤثر إيجاباً

أكد محافظ البنك المركزي اليمني أحمد الفضلي أن اتفاق الرياض الذي وقع بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي سيكون له انعكاس على الاقتصاد الوطني، وسيسهم في خفض عجز ميزانية 2019 المقدرة بنحو ملياري دولار. وقال الفضلي لـ"الشرق الأوسط" إن البنك المركزي لاحظ حالة السوق قبل توقيع الاتفاق وكيف تحسن سعر صرف الريال، مؤكداً أن التحسن ارتبط بشكل كبير بالمباحثات وما نتج عنها من اتفاق وقع في الرياض. 

وسيعمل البنك المركزي على إعادة بوصلة صرف الأموال، وفقاً للفضلي الذي ذكر أن هناك بعض الإشارات في اتفاق الرياض حول دور "المركزي" وتوريد الموارد والنفقات لديه والالتزام بالموازنة المقررة ما يعتبر عاملاً إيجابياً على خطط البنك، إذ سيجري تحصيل الإيرادات لصالح الحكومة في المحافظات المحررة كخطوة أولى، والنفقات تتم وفق البنود والأبواب المعدلة للموازنة، مع وجود تقارير دورية لمجلس النواب.

وتطرق محافظ البنك المركزي إلى أن عودة استئناف تصدير الغاز المسال وزيادة إنتاج النفط الخام سينعكس إيجاباً على الاقتصاد، خصوصاً أن موارد اليمن من الغاز والنفط تساوي 80% من إيرادات الدولة. وأكد أن الاتفاق سيكون له أبعاد دولية، آملا في أن يكون المجتمع الدولي منطقياً في التعامل مع اليمن الذي سيؤثر هذا الاتفاق عليه استقراراً داخلياً.

وتابع المحافظ: "خلال الاجتماع الأخير مع صندوق النقد الدولي أوضحنا لهم الوضع المالي والنقدي وخطط البنك المركزي، وننتظر خطة الحكومة الجديدة التي ستشكل في الأيام المقبلة مناصفة بين الشمال والجنوب، وستعكس رؤيتها وبرنامجها في الحكومة الجديدة. لذلك من السابق لأوانه الحديث الآن عن الخطط الرئيسية للبنك حتى تنتهي الحكومة وتطرح رؤيتها".