آراء / تقارير

12 أيلول 2019, 09:37
وكالات
"عوده": نمو الودائع بشكل ايجابي بلبنان

افاد تقرير بنك "عوده" الصادر عن الفترة الممتدة من 2 ولغاية 8 ايلول/سبتمبر الجاري انه وفقًا للإحصاءات المصرفية التي أصدرها البنك المركزي اللبناني، أظهرت نتائج شهر تموز/يوليو نمو إيجابي في الودائع، للشهر الثاني على التوالي، وسط فائض طفيف في ميزان المدفوعات. وتجدر الإشارة إلى أن شهر تموز/يوليو قد شهد بداية ​العمليات المصرفية​ عالية الفائدة الجديدة التي استهدفت بشكل أساسي الودائع من الخارج.

ونمت ودائع العملاء بمبلغ 221 مليون دولار في تموز/يوليو لتصل إلى 172.4 مليار دولار، مدفوعة بزيادة الودائع المقيمة بمبلغ 269 مليون دولار، في حين تقلصت الودائع غير المقيمة بمبلغ 49 مليون دولار. من حيث العملة، وارتفعت ودائع ​العملات​ الأجنبية بمقدار 573 مليون دولار. على هذا النحو، بلغت قيمة الدولرة للودائع أعلى مستوى في 12 عامًا بنسبة 71.7%، مقابل 70.6% في نهاية عام 2018.

في موازاة ذلك، سجل ميزان المدفوعات فائضا قدره 73 مليون دولار في تموز/يوليو، مدفوعًا بصافي ​الأصول الأجنبية​ في ​مصرف لبنان​ التي نمت بمبلغ 691 مليون دولار، بينما تقلصت صافي الأصول الأجنبية للمصارف بمبلغ 619 مليون دولار.

من ناحية الإقراض، تقلصت القروض للقطاع الخاص بمبلغ 706 مليون دولار في تموز/يوليو، مدفوعة بانكماش​ القروض المقدمة للمقيمين بمبلغ 574 مليون دولار، بينما انخفضت القروض للقطاع غير المقيم بمبلغ 133 مليون دولار. كما يرتبط انكماش القروض بقروض العملات الأجنبية بمقدار 538 مليون دولار، بينما انخفضت القروض المتعثرة بمبلغ 168 مليون دولار. على هذا النحو، بلغت قيمة الدولرة للقروض أعلى مستوى في عامين عند 69.9% في تموز/يوليو 2019، مقابل 69.2% في نهاية عام 2018.

شهد شهر تموز/يوليو أيضًا انكماشًا في محفظة سندات المصارف اللبنانية​ Eurobond وتقلصًا طفيفًا في سيولة العملات الأجنبية في المصارف الأجنبية. وتغير حجم سندات اليورو في محفظة البنوك اللبنانية من 15.4 مليار دولار إلى 15.0 مليار دولار، أي ما يعادل 12.2% من ودائع عملاء ​الفوركس​. وانتقلت السيولة في المصارف الأجنبية من 9.8 إلى 9.4 مليار دولار، أي ما يعادل 7.6% من ودائع عملاء الفوركس.

من حيث الرسملة، سجلت حقوق المساهمين 20.7 مليار دولار في تموز/يوليو 2019 (ما يعادل 8.0% من إجمالي الأصول)، مقابل 20.2 مليار دولار في نهاية عام 2018. وبلغت نسبة كفاية رأس المال 17.85%، مما يشير إلى تغطية سليمة لمخاطر الائتمان ومخاطر السوق والمخاطر التشغيلية من قبل الصناديق الخاصة.

فيما يتعلق بالربحية، سجلت الأرباح المحلية للقطاع المصرفي 933 مليون دولار في النصف الأول من العام، بانخفاض قدره 13.4% على أساس سنوي وسط بيئة تشغيلية متزايدة الصعوبة للمصارف اللبنانية التي تواجه زيادة في تكاليف الأموال، وضرائب أعلى وارتفاع متطلبات التزويد.

إجمالي عدد الركاب في المطار يسجل زيادة بنسبة 3.1% في ثمانية أشهر الأولى من عام 2019

كشفت الأرقام الصادرة عن ​مطار بيروت الدولي​ أن إجمالي عدد المسافرين سجل زيادة سنوية بلغت 3.1% في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2019. ارتفع عدد ​الطائرات​ بنسبة 1.2% على أساس سنوي في الفترة المذكورة. على النقيض من ذلك، انخفض إجمالي الشحن الذي تم التعامل معه في المطار بنسبة 6.6% على أساس سنوي في الفترة المذكورة.

كما ارتفع عدد المسافرين القادمين بنسبة 1.9% سنويًا ونما عدد المسافرين المغادرين بنسبة 4.3% ليصل إلى 3.114.102 و3.071.641 على التوالي في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2019.

وارتفع عدد المسافرين العابرين من 3.067 مسافر في أول ثمانية أشهر من عام 2018 إلى 34.819 مسافر في الفترة المقابلة من هذا العام. وبلغ إجمالي عدد المسافرين الذين يستخدمون المطار 6.220.562 بزيادة 3.6% سنويًا.

باستثناء الركاب العابرين، سيكون المجموع 6.185.743، أي 3.1% أعلى من المستوى الذي شوهد في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2018. بالنظر إلى نشاط الطائرات، زاد عدد عمليات الهبوط والإقلاع بنسبة 1.2% و1.1% سنويًا على التوالي.

فيما يتعلق بحركة الشحن داخل المطار، تم ​استيراد​ ما مجموعه 34.479 ألف طن وتفريغها خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2019 بينما تم تحميل 25.779 ألف طن وتصديرها. وسجل الاستيراد انخفاضًا بنسبة 9%، وسجل التصدير انخفاضًا بنسبة 3.2% على أساس سنوي في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2019.