سياسة / إقليميات

08 آب 2019, 09:37
صحيفة الشرق الاوسط إيلي يوسف
عقوبات إضافية على رجل أعمال لبناني

فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات إضافية على رجل الأعمال اللبناني فادي حسين سرحان بسبب تقديمه دعما لـ"حزب الله" اللبناني المصنف منظمة إرهابية. وبموجب الإجراء الذي اتخذته الخزانة الأميركية فإنه يحظر على المواطنين الأميركيين التعامل مع أي من الشخصيات التي طالتها العقوبات.

وكانت واشنطن قد وضعت القيادي في "حزب الله" اللبناني سلمان رؤوف سلمان على قوائم الإرهاب في تموز/يوليو الماضي. وفرضت وزارة الخزانة الأميركية سابقا عقوبات على عضوين في مجلس النواب اللبناني من "حزب الله"، هما أمين شري ومحمد رعد، إضافة إلى المسؤول الأمني في "حزب الله" وفيق صفا. وأوضحت الوزارة أن الولايات المتحدة ستستمر في دعم جهود الحكومة اللبنانية لحماية مؤسساتها "من الاستغلال من قبل إيران وعملائها الإرهابيين، وتأمين مستقبل أكثر سلاماً ورخاء للبنان".

في هذا الوقت حذر ماثيو ليفيت مدير برنامج ستاين لمكافحة الإرهاب والاستخبارات في معهد واشنطن، من أن إيران و"حزب الله" لن يعتمدا المواجهة المباشرة مع الولايات المتحدة في حال نشوب حرب بين واشنطن وطهران، إذ سيتم إيقاظ "الخلايا النائمة" من سباتها في الداخل الأميركي. ووفق مقال لليفيت، فإن "أي خيار عسكري أميركي تجاه إيران سيأخذ في الحسبان التبعات التي يمكن أن تطال حلفاء الولايات المتحدة وأصدقائها في الشرق الأوسط". ويشير إلى أن هناك وحدة "عمليات سوداء" تابعة لـ"حزب الله" تضم خلايا نائمة جاهزة لضرب أهداف في الولايات المتحدة وإسرائيل.