آراء / تقارير

18 حزيران 2019, 16:00
Arab Economic News
إقتصاد اليوم

1- دراغي: المركزي قد يحتاج تحفيزات إضافية
أعلن محافظ البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي، في إطار خطابه التمهيدي المقرر في اليوم الثاني من منتدى البنك المركزي الأوروبي حول الخدمات المصرفية المركزية في سينترا البرتغال، انه "لا تزال هناك مساحة كبيرة من التسهيلات النقدية المحددة لحالات الطوارئ التي يواجهها البنك المركزي الأوروبي".
وأضاف دراغي "إذا لم تتحسن التوقعات، فهناك حاجة إلى تحفيزات إضافية" وأثبتت المعدلات السلبية أنها أداة مهمة للغاية، كما تشير مؤشرات الأرباع المقبلة إلى تراجع النمو الاقتصادي. واكد على "المركزي قادر على تعزيز التوجيه إلى الأمام من خلال ضبط تحيزه وشرطيته لحساب التغيرات في مسار التضخم"، وفي الأسابيع المقبلة، سنناقش كيف يمكن تكييف أدواتنا بما يتناسب مع خطورة المخاطرة على استقرار الأسعار".

2- "أوديبريشت" تطلب الحماية من الإفلاس
أفاد مصدر قضائي برازيلي أنّ شركة الإنشاءات العملاقة "أوديبريشت"، التي أقرّت بدفع 800 مليون دولار رشى لمسؤولين في عدد من دول أميركا اللاتينية للفوز بمناقصات، تقدّمت أمس بطلب حماية من الإفلاس. وتقدّم محامو "أوديبريشت" بالطلب أمام محكمة الإفلاس في ساو باولو لمناقشة ديون مترتّبة على الشركة تصل الى أكثر من 20 مليار دولار، وفق ما نقلت وسائل اعلام برازيلية عن مسؤولين.
ويعدّ هذا أكبر طلب حماية من الإفلاس في تاريخ البرازيل، ويفوق عملية إنقاذ شركة الاتصالات "أوي" عام 2016. ويسمح هذا الإجراء لشركة "أوديبريشت" بمتابعة أنشطتها التجارية، مع منحها 6 أشهر للتوصل الى تسويات مع دائنيها.

3- أدنى حيازة للصين من سندات أميركا منذ 2017
تراجعت حيازة الصين من سندات الخزانة الأميركية إلى أدنى مستوياتها في عامين، وسط تصاعد الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.
وأظهرت بيانات وزارة الخزانة في واشنطن أن حيازة الصين من سندات الخزانة الأميركية انخفضت بمقدار 7.5 مليار دولار في نيسان/أبريل إلى 1.11 تريليون دولار، وهو المستوى الأدنى منذ نيسان/أبريل 2017. ويشير بعض المحللين إلى أن الصين تستخدم السندات الأميركية كأداة محتملة للرد على تصعيد واشنطن للحرب التجارية، ولكن رفض الكثيرين تلك الفكرة لأنها تلحق الضرر بالصين أيضًا.

4- الناتج الصناعي التركي يتراجع 4%
قال معهد الإحصاء التركي اليوم إن الإنتاج الصناعي في البلاد انخفض أكثر من المتوقع ليهبط 4% على أساس سنوي في نيسان/أبريل، متراجعا بذلك للشهر الثامن على التوالي بعد انزلاق الاقتصاد إلى الركود في العام الماضي.
وكانت التوقعات في استطلاع لـ"رويترز" تشير إلى تراجع الناتج الصناعي المعدل في ضوء التقويم بنسبة 2.5% على أساس سنوي. وذكر معهد الإحصاء أن الناتج الصناعي انخفض 1% على أساس شهري في نيسان/أبريل بعد التعديل في ضوء التقويم والعوامل الموسمية.

5- حركة الأسواق
- النفط: تراجع خام "برنت" بنسبة 0.18% الى 60.83 دولارا، فيما انخفض خام "نايمكس" الاميركي بنسبة 0.25% 51.80 دولارا.
- الذهب: ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب تسليم آب/أغسطس بنحو 0.5% أو ما يعادل 7.20 دولار إلى 1350.10 دولارا. كما زاد سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنحو 0.5% مُسجلاً 1346.34 دولارا.
- أسهم اليابان: انخفض مؤشر "نيكي" بنحو 0.7% عند 20972.71 نقطة، وهو أدنى إغلاق منذ 7 حزيران/يونيو، أما مؤشر "توبكس" فتراجع بنسبة 0.7% عند 1528.7 نقطة.
- الدولار: انخفض مؤشر الدولار الرئيسي، الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية، بنحو 0.2% إلى 97.405.
- اليورو: هبط اليورو بنسبة 0.22% إلى 1.1193 دولار، وتراجع عائد السندات الألمانية لأجل 10 سنوات إلى مستوى قياسي منخفض -0.28%.