سياسة / دوليات

13 حزيران 2019, 11:50
صحيفة الشرق الاوسط
عقوبات جديدة على "الحرس" الإيراني

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية أمس دفعة جديدة من العقوبات على "الحرس الثوري" الإيراني، وكيانات مرتبطة به في العراق. واشارت الى ان العقوبات الجديدة تستهدف شركات عراقية تدعم "الحرس الثوري" الإيراني، وأوضحت أن شركة موارد الثروة الجنوبية في بغداد، واثنين من المديرين التنفيذيين للشركة، مرتبطان بـ"فيلق القدس" الذراع الخارجية لـ"الحرس الثوري" الإيراني، وتقدم الدعم المالي غير القانوني لـ"الحرس الثوري" الذي أعلنته الولايات المتحدة منظمة إرهابية أجنبية في نيسان/أبريل الماضي.

ووضعت وزارة الخزانة أسماء كل من عبد الحميد الأسدي وصالح الحسني على قائمة العقوبات. وأشارت إلى أن الشركة العراقية قامت بمساعدة قوات "الحرس الثوري" الإيراني في تفادي العقوبات الأميركية، والقيام بتهريب أسلحة تقدر قيمتها بمئات الملايين إلى "فيلق القدس". وقال وزير الخزانة ستيفن منوشن: "نأخذ إجراءات لقطع الطريق أمام شبكات تهريب الأسلحة الإيرانية، التي تستخدم لتسليح الوكلاء الإقليميين التابعين لـ"فيلق القدس" و"الحرس" الإيراني في العراق". وبموجب الجولة الجديدة من العقوبات، يتم تجميد أي أصول للشركة العراقية داخل الولايات المتحدة، ويتم منع الأميركيين من التعامل معها.